هل هناك مخلوقات تُسمى بالجن ؟ أم أن ما نسمعه عن الجن هو غير صحيح و خرافة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل هناك مخلوقات تُسمى بالجن ؟ أم أن ما نسمعه عن الجن هو غير صحيح و خرافة ؟

مُساهمة  روحانيات في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 6:07 pm

سؤال : هل هناك مخلوقات تُسمى بالجن ؟ أم أن ما نسمعه عن الجن هو غير صحيح و خرافة ؟


سؤال : هل هناك مخلوقات تُسمى بالجن ؟ أم أن ما نسمعه عن الجن هو غير صحيح و خرافة ؟

جواب : ليس هناك أي خلاف بين المسلمين في وجود الجن ، ذلك لأن الله عَزَّ و جَلَّ صرّح بخلق الجنّ في آيات عديدة من القرآن الكريم ، منها :

1. قول الله تعالى : { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } [1] .

2. قوله تعالى : { وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ } [2] .

3. و قوله تعالى : { وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ } [3] .

هذا إلى جانب وجود سورة في القرآن الكريم تسمى بسورة الجن [4] ، و قد تحدّث الله عَزَّ و جَلَّ فيها عن الجن ، كما تحدّث سبحانه و تعالى عن الجن في آيات كثيرة تفرّقت في سور أخرى نشير إلى بعضها كالتالي :

1. قال الله عَزَّ و جَلَّ : { وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ } [5] .

2. و قال سبحانه و تعالى أيضا : { وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ } [6] .

3. و قال تعالى : { وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ } [7] .

4. قال تعالى : { فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ } [8] ، إلى غيرها من الآيات الكثيرة .

فوجود الجن حقيقة لابد من الاعتراف بها حتى لو لم نتمكن من رؤيتهم و التعرف عليهم من قريب .

نعم لقد كثر الكلام عن هذه الطائفة من المخلوقات حتى اختلط الواقع بالوهم ، و حلّت الخرافة محل الحقيقة في أذهان الكثير من الناس ، إلا أننا نحاول من خلال الأحاديث الشريفة الوصول إلى حقيقة هذه الطائفة و معرفة ما يتسنى لنا معرفته بالنسبة لها بعد أن و قفنا على ذلك في ضوء الأيات القرآنية الشريفة ، كما و ندرس فيما يلي إمكانية تأثير الجن على حياة الإنسان سلباً أو إيجاباً ، كما و نتحدث عن أمور أخرى ذات علاقة بهذا البحث .

الجن في الأحاديث الشريفة :

جاء ذكر الجن و بيان بعض صفاتهم في الكثير من الأحاديث الشريفة ، و من خلال دراسة هذه الأحاديث يتبيّن لنا بأن الجن قد يؤذون الإنسان و يضرّونه ، و فيما يلي نذكر نماذج من هذه الأحاديث :

1. قال الإمام أبو عبد الله الصادق ( عليه السَّلام ) : " ... إن الجن سموا جناً لاجتنابهم عن الرؤية ، إلا إذا أرادوا الترائي ، بما جعل الله عَزَّ و جَلَّ فيهم من القدرة على ذلك ... " [9] .

2. عن الإمام أمير المؤمنين علي ( عليه السَّلام ) أنه قال : قال رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) : " إذا خلع أحدكم ثيابه فليُسّم لئلا تلبسها الجن ، فانه إن لم يُسّم عليها لبستها الجن حتى تصبح " [10] .

أقوال العلماء في الجن :

أما أقوال العلماء و آرائهم بالنسبة إلى الجن فكثيرة ، نشير فيما يلي إلى أهمها :

1. قال الطبري : في قوله تعالى { قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا } [11] ، أي استمع القرآن طائفة من الجن ، و هم جيل رقاق الأجسام خفيفة على صورة مخصوصة ، بخلاف الإنسان و الملائكة ، فان المَلَك مخلوق من النور ، و الإنس من الطين ، و الجن من النار [12] .

2. و في بحار الأنوار : ... سمى الجن جناً لهذا السبب ـ أي لتواريه عن الأعين ـ و الجنين متوارٍ في بطن أمه ، و معنى الجان في اللغة الساتر [13] .

3. و في تفسير علي بن إبراهيم القمي في قول الله تعالى : { وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ } [14] ، قال : هو إبليس ، و قال الجن من ولد الجان ، منهم مؤمنون و منهم كافرون و يهود و نصارى ، و تختلف أديانهم [15] .

4. قال الدميري في كتابه المعروف " حياة الحيوان " : إن الجن أجسام هوائية قادرة على التشكّل بأشكال مختلفة ، لها عقول و أفهام و قدرة على الكلام و الأعمال الشاقة ، و هم خلاف الإنس ، الواحد جنّي ، و يقال إنما سُمّيت بذلك لأنها تبقى و لا ترى [16] .

5. لا خلاف بين الإمامية بل بين المسلمين في أن الجن و الشياطين أجسام لطيفة يُرون في بعض الأحيان و لا يُرون في بعضها ، و لهم حركات سريعة و قدرة على أعمال قوية ... ، و قد يُشكّلهم الله بحسب المصالح بأشكال مختلفة و صور متنوعة ، كما ذهب إليه السيد المرتضى ( رضي الله عنه ) أو جعل لهم القدرة على ذلك كما هو الأظهر من الأخبار و الآثار [17] .

6. قال العلامة الطباطبائي : " الجن طائفة من الموجودات مستورة بالطبع عن حواسنا ، ذات شعور و إرادة ، تكرر في القرآن ذكرهم و نَسبَ إليهم أعمال عجيبة و حركات سريعة كما في قصص سليمان ( عليه السَّلام ) ، و هم مكلفون و يعيشون و يموتون و يُحشرون ، تدل على ذلك كله آيات كثيرة متفرقة في كلامه تعالى ... " [18] .

هل الجن يؤذون الإنس ؟

إذا تعمقنا في الآيات القرآنية و النصوص المأثورة عن المعصومين ( عليهم السَّلام ) تبين لنا أن الجن يستطيعون إيذاء الإنسان و إيصال الشر إليه ، و الدليل على ذلك هو :

1. قول الله تعالى في سورة الناس : { بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ } [19] .

2. ما جاء في الدعاء : " و أعوذ بالله من شرّ فسقة الجن و الإنس ... " [20] .

3. و ما جاء أيضا في الدعاء : " ... و من شياطين الجن و الأنس فسلّمني " [21] .

فلو لم يكن لهم شرور ، و كان الإنسان مأموناً عن شرورهم لما نُسب الشر إليهم في النصوص المذكورة ، و لما أمرنا بالاستعاذة بالله العزيز منهم .


روحانيات

المساهمات : 521
تاريخ التسجيل : 18/08/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل هناك مخلوقات تُسمى بالجن ؟ أم أن ما نسمعه عن الجن هو غير صحيح و خرافة ؟

مُساهمة  الاسد في الخميس مايو 03, 2012 7:55 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكور يالطيب على ما كتبت
تسلم ايدك وبامر الله نتمني منك المزيد
فى امان الله

الاسد

المساهمات : 554
تاريخ التسجيل : 16/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل هناك مخلوقات تُسمى بالجن ؟ أم أن ما نسمعه عن الجن هو غير صحيح و خرافة ؟

مُساهمة  المنصورى في الإثنين أكتوبر 15, 2012 1:34 am



نحن مشكورين اليك يا شيخنا و تقبل كامل تحياتنا اليك

المنصورى

المساهمات : 520
تاريخ التسجيل : 16/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى